اخبار عاجلة

شباب المصممون المصريون يبهرون رواد معرض فيرنكس 2016 بتصميماتهم المبتكرة

  • Saturday, Feb 13 2016

شارك مشروع "تطوير تجمُّعات الصناعات الثقافية والإبداعية في جنوب المتوسط" والذي يقوم بنتفيذه منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية بمعرض فيرنكس -المعرض الدولى للأثاث والمفروشات والذي يشارك فيه كبار مصنعى الأثاث المحليين، بالإضافة إلى المتخصصين  في مجالات الديكور والإضاءة والإكسسوارات المنزلية والمفروشات المنزلية. وقد انطلق المعرض فى الرابع من فبراير  2016 واستمر لمدة أربعة أيام، على مساحة تزيد عن 10,000 متر مربع بمركز القاهرة الدولى للمعارض و المؤتمرات.

قام المشروع بعرض قطع أثاث بتصميمات جديدة مكونها الأساسي هوالجلد، وهذه التصمميات هي نتاج ورشة عمل لعدد 28 من شباب المصممين المصريين، وطلاب كلية فنون تطبيقية من الجامعة الألمانية بالقاهرة، بقيادة المصمم الإيطالي جوليو فيناشيا، والمصمم المصري أيمن العزباوي، وذلك بالإشتراك مع مصنعي الجلود المصريين. وقد اعرب المصميين اللذين شاركوا بتصميماتهم وهم: نيفين أشرف، ياسمين علواني، محمد أكرم، أحمد حجر، محمد مجدي، اسراء فتحي، نينا شوقي، مرام الشناوي، ايمان سيد، مي العشماوي، منى سرور، أسماء الدجوي عن أن المشاركة في ورشة العمل اعطتهم الفرصة للارتقاء بتصاميمهم وعرض منتجاتهم في معرض كبير ومهم كفيرنكس.

وقد لاقت التصميمات ترحيبا واعجبا كبيرا من زوار المعرض، والمشاركين فيه، بالإضافة إلى المتخصصين في مجال التصميم وفي صناعة الجلود. وصرحت رضوى خاطر (استشاري تطوير تجمع مصنعي الجلود) بأن هذه التصميمات الجديدة هي طفرة في مجال تصنيع الجلود حيث أنه لأول مرة يتم استخدام الجلود في هذه المنتجات الجديدة والتي تختلف عن التصميمات التقليدية المعتادة والتي تقتصر فقط على السجاد وماشابهها. وصرحت ياسمين الشربيني (استشاري تطوير تجمع المصممين) بأن نجاح هذه الورشة هو نتاج مجهود كبير قام به المصممون الشباب والمدربين، وهذا له دلالة كبيرة على ابداع المصممين الشباب المصريين وأنه في حالة وجود الدعم وتهيئة الظروف المناسبة فإن هذه الموهبة تخرج بمنتجات وتصميمات متميزة لها قدرة على المنافسة عالميا.

وعن مشروع "تطوير تجمُّعات الصناعات الثقافية والإبداعية في جنوب المتوسط" فهو يتم تمويله من جانب الاتحاد الأوروبي وبمساهمة من برنامج التعاون الإيطالي والاتحاد من أجل المتوسط، حيث يهدف المشروع إلى تنمية وخلق تجمعات اقتصادية من شأنها تعزيز القدرة التنافسية للشركات المشاركة بها للاستفاده من العمل المشترك ولاطلاق الطاقات والامكانيات وذلك من خلال تطوير طرق الإنتاج والتسويق وهو ما يؤدي بدوره إلى زيادة الطلب على منتجات وخدمات تلك الشركات سواء على الصعيد المحلي او الاقليمي والدولي. كما يقوم المشروع بتقديم الدعم لتلك التجمعات في مجالات متعددة منها التصميم وجودة المنتج من خلال إشراك كبار المصممين المصريين والإقليميين والأوروبيين. بالإضافة إلى ذلك ، سيتم إيلاء اهتمام خاص لإقامة روابط تجارية بين تلك التجمعات في جنوب البحر الأبيض المتوسط ​​والاتحاد الأوروبي وبالتالي سيتم خلق المزيد من فرص العمل والمساهمة في خلق تنمية صناعية شاملة ومستدامة في المنطقة.

ولقد تم إطلاق المشروع في فبراير2014 والذي يتم تنفيذه في سبعة دول هي مصر، الأردن، لبنان، فلسطين، الجزائر، تونس والمغرب، وقد وقع الاختيار على تجمعين انتاجيين في كل من هذه الدول ليتم تنميتهم.

وفي مصر، تم اختيار تجمعين انتاجيين في القاهرة هما تجمع "المصنوعات الجلدية" وتجمع "مصممي الأثاث ومنتجات تزيين المنزل" لتنفيذ مجموعة من الأنشطة الي تساهم في تنميتهم على مدار عام ونصف. ويتم دعم هذين التجمعين من خلال تقديم المساعدات الفنية والتدريب بهدف بناء القدرات ورفع كفاءة التجمعين، وربط التجمعين بالاسواق الداخلية والخارجية، بالاضافة إلى تقوية المؤسسات الداعمة للتجمعين لتقوم بدور أكبر في تنمية التجمعين.

كتبت: إيمان عامر

التعليقات

(*) يرجى ادخال جميع البيانات.