اخبار عاجلة

الأمين العام لـ«المصريين الأحرار»يستنكر تصرفات مايا مرسي ضد أمينة الحزب في بني سويف

  • Tuesday, Aug 01 2017

أعرب الإعلامي نصر القفاص الأمين العام لحزب «المصريين الأحرار» عن عميق أسفه لتصرفات الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة، والتي تكاد تكون مناهضة للمرأة وضد تمكينها في الوقت الذي اختار فيه الرئيس عبد الفتاح السيسي، العام الحالي ليكون عام المرأة.

وقال القفاص، إن رئيسة المجلس القومي للمرأة، طالبت الدكتورة منى عبد الله، بعدم الجمع بين عضوية المجلس وبين قبولها مسئولية أمين حزب «المصريين الأحرار» بمحافظة بني سويف، ليكون الحزب الأول الذي يختار امرأة شابة لمنصب أمين محافظة، في تصرف غريب لا يوجد أي مبرر له.

وأوضح القفاص، أن «المصريين الأحرار» يعتز باختيار الدكتورة منى عبد الله، كأول أمين لحزب في إحدى محافظات مصر، حيث إنها امرأة شابة وبدأت بالفعل العمل على تشكيل أمانة الحزب في المحافظة، وبذلك يفسح الحزب المجال أمام تمكين المرأة وتمكين الشباب، باعتبار أن المرأة نصف المجتمع، وتحملت الكثير خلال الفترات الماضية، كما أن مواقف المرأة المصرية مشرفة عبر السنين، وآخرها دورها المتميز في ثورة 30 يونيو المجيدة، بالإضافة إلى أن المرأة المصرية هى زوجة وأم وأخت كل شهيد من شهداء مصر الأبرار في الحرب على الإرهاب.

واستطرد أمين «المصريين الأحرار» قائلا: «فوجئنا باتخاذ رئيسة المجلس القومي للمرأة سياسة معادية ضد الدكتورة منى عبد الله أمينة الحزب في بني سويف، وتطالبها بالاستقالة من عضوية المجلس القومي للمرأة، بمجرد الإعلان عن أنها ستشغل منصب أمين الحزب في المحافظة، وكأننا نرى رئيسة المجلس القومي للمرأة تطالب علنا بتمكين المرأة وزيادة مشاركتها في الحياة السياسية، كما يطالب بذلك الرئيس عبد الفتاح السيسي، بينا نجدها سرا تعمل من أجل منع مشاركة المرأة في الحياة السياسية، ومنع تحملها مسئولية المناصب القيادية في الحياة السياسية !!».

وأضاف أمين «المصريين الأحرار» قائلا: «ما قامت به السيدة مايا مرسي، هو أمر ضد أبسط حقوق المرأة، وعكس الاتجاه الصحيح الذي تنتهجه الدولة المصرية بتمكين المرأة والشباب، وهو أمر لا يستقيم، ويعتبر خارج ناموس الحياة»، موضحا أن موقف السيدة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة غريب للغاية، حيث إن هناك العديد من النائبات في البرلمان يشغلن عضوية المجلس القومي للمرأة، ومنهن النائبة المحترمة مرفت موسى، النائبة عن حزب «المصرين الأحرار»، وهى أيضا عضو المكتب السياسي بالحزب، كما أن هناك العديد من السيدات أعضاء المجلس يشغلن في نفس الوقت مناصب أخرى عديدة، وبالتالي فإن ما تفعله السيدة مايا مرسي بالتحجج بعدم صحة الجمع بين عضوية المجلس الفومي للمرأة وبين المسئولية الحزبية هو أمر غير مفهوم على الإطلاق.

وأوضح القفاص، أن الجميع يطالب بدخول المرأة معترك الحياة السياسية، كما أن المجلس القومي للمرأة عقد العديد من الدورات قبيل الانتخابات البرلمانية الماضية لإعداد المرأة للمشاركة الفعالة في الترشح للانتخابات البرلمانية، وبالتالي فإن الغريب أن نرى رئيسة المجلس تعمل ضد تمكين المرأة ومشاركتها في الحياة السياسية.

وأكد «القفاص» على أن حزب «المصريين الأحرار» لا يسمح أبدا بوجود ممارسات تعيد المرأة إلى مرحلة ما قبل نيل حقوقها، ومنعها من المشاركة في الحياة السياسية وتحمل مسئولية المناصب القيادية، في دولة تؤكد يوما بعد يوم على حقوق المرأة وقدرتها على تحمل المسئولية، وهو ما انعكس بشكل واضح خلال الفترة الأخيرة، حيث تشغل المرأة أكثر من حقيبة وزارية، بالإضافة إلى منصب المحافظ وأيضا رئيسة هيئة النيابة الإدارية، وبالتالي فإن حزب «المصريين الأحرار» سيطالب بإعادة تصحيح تلك السياسات الخاطئة.

التعليقات

(*) يرجى ادخال جميع البيانات.